الاقتناءُ بالاكتفاء

الاقتناءُ بالاكتفاء

القاعدة الحادية عشرة من كتاب قواعــــدُ العـَـــدالة من رُوح الشريعة
لفضيلة السيد الشيخ محمد تحسين الحُسيني النقشبندي القادري (قدس الله سره)
✦ ✦ ✦
الاقتناءُ بالاكتفاء في محل التجارة ومن كدّس في لزوم الغلاء وَوَشَى في لزوم الهرج تُسقط تجارته، والمال مباح للدولة وهو أخطر من أهل الحرب على الأمة.

✦ ✦ ✦

والمعنى: أن على كل تاجر أن يأخذ بالكفاية من بضاعته وسلعته بالاكتفاء الزماني بالصيف أو الخريف أو الشتاء وكذا الرائج في السوق والمتعارف عليه كفائياً من حيث القنية ،فإن خرج الاكتفاء وبدأ التكديس ونشر الإشاعات الكاذبة وترويجها لرفع أسعار السلع والبضائع وإثارة الهرج في المجتمع  فلا يجوز ذلك وفيه العقوبة والغرامة وهو من الأمور الخطيرة المؤثرة على الأمة والمدمرة لاقتصادها وهي جريمة حرب على الأمة.


المصدر: المدرسة المحمدية النقشبندية
تحرير:
نورالدين الشيخ زياد الدلوي

الدعم الفني: seodanisman

Subscribe
Bildir
guest
Bizi Değerlendirin
0 Yorum
Inline Feedbacks
View all comments
Lütfen kopyalamayın!
0
Düşüncelerinizi çok isterim, lütfen yorum yapın.x