Kırıkkale,Türkiye
0531 914 59 64
info@nuraniyat.com

لا صيدَ للزّينة وإنّما الصّيد للجوع

لا صيدَ للزّينة وإنّما الصّيد للجوع


القاعدة التاسعة من كتاب قواعــــدُ العـَـــدالة من رُوح الشريعة
لفضيلة السيد الشيخ محمد تحسين الحُسيني النقشبندي القادري (رضي الله عنه وأرضاه)
✦ ✦ ✦
لا صيدَ للزّينة وإنّما الصّيد للجوع، والزّمن بأحكامه الآن ولا صيد إلا برخصة التعيين ومن تجاوز تضاعف له العقوبة حسب المكان والزّمان والحيوان كالحسنات والله يُضاعف لمن يشاء.

✦ ✦ ✦

والمعنى أن في كل كبد رطبة أجر كما بين الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام ولا يجوز قتل الطير والحيوان في هذا الزمان خصوصاً في أوقات التكاثر حيث يجب الحفاظ على جميع الحيوانات عدا المؤذية كالكلب العقور والعقرب والفأر ونحو ذلك وبخلافه الذي يتعدى تضاعف عليه الغرامة المالية ويراعى في ذلك هتك حرمة الوقت وهتك حرمة المكان واستخدام السلاح في زمن السلم إلا إذا كان الوقت مرخصاً فيه الصيد وأما صيد الاستهتار يُسجن صاحبه قياساً على حجر السفيه وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل الحيوان إلا لمأكله ، وقال رسول الله صلى الله عليــــــه وسلم (ما من إنسان يقتل عصفوراً فما فوقها بغير حقها إلا سأله الله تعالى عنها ؟ قيل يا رسول الله وما حقها ؟ قال يذبحها فيأكلها ، ولا يقطع رأسها يرمي به.


المصدر: المدرسة المحمدية النقشبندية
تحرير: نورالدين الشيخ زياد الدلوي
الدعم الفني: seodanisman

Lütfen bu sayfayı sevdiklerinizle paylaşın

guest
İsteğe bağlı, önemli değil
0 Yorum
Inline Feedbacks
View all comments
NURANIYAT
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x